أنشطة

2-6 مارس 2019، مدريد (اسبانيا)

06/03/2019

تفعيلا لبنود اتفاقية التعاون المبرمة بين المحكمة الدستورية للمملكة المغربية والمحكمة الدستورية للمملكة الإسبانية، تم تنظيم لقاء دراسي حول "العلاقة بين المحاكم الدستورية والمحاكم العادية" من 4 إلى 6 مارس 2019 بمدريد. وقد انعقدت هذه التظاهرة القيمة التي تروم تعزيز أواصر التعاون بين المؤسستين، برئاسة الدكتور اسعيد اهراي، رئيس المحكمة الدستورية والسيد خوان خوسيه كونزالس ريباس، رئيس المحكمة الدستورية للمملكة الإسبانية. واستهل اللقاء بجلسة افتتاحية رسمية بمقر المحكمة الدستورية الاسبانية بمدريد حيث ألقيت خلالها كلمة عن الجانبين المغربي والإسباني، تبرز أهمية هذه اللقاءات في تعزيز وتمتين العلاقات التي تجمع بين المؤسستين في كلا البلدين. وفي كلمة الافتتاح أشاد السيد رئيس المحكمة الدستورية بالمستوى الرفيع لعلاقات التعاون القائمة بين المؤسستين التي تعكس عمق الروابط التاريخية التي تجمع بين البلدين وبدور هذه اللقاءات المثمرة في دعم جسور التواصل وتنمية وتقوية العمل المشترك وتبادل التجارب.

وشارك الوفد المغربي ضمن هذا اللقاء بمداخلتين اثنتين أولاهما للأستاذة السعدية بلمير، عضو المحكمة الدستورية، تحت عنوان "العلاقة بين المحاكم العادية والمحكمة الدستورية" وثانيتهما للأستاذ محمد جوهري، عضو المحكمة الدستورية، تحت عنوان "تعليق على قرار المحكمة الدستورية رقم 18/37".