القرارات

قرار 01/433

المنطوق: رفض الطلب
2001/02/06

المملكة المغربية                                                          الحمد لله وحده

المجلس الدستوري

 

ملف رقم : 479/2000

قرار رقم : 2001/433 م. د

 

 

 

باسم جلالة الملك

 

 

المجلس الدستوري ،

 

بعد الاطلاع على العريضة المسجلة بالأمانة العامة للمجلس الدستوري في 12 سبتمبر 2000 التي قدمها السيد مصطفى البهليوي ـ بصفته مرشحا ـ طالبا فيها إلغاء نتيجة الاقتراع الذي أجري في 31 غشت 2000 بدائرة "مبروكة ـ البلدية ـ السلامة" التابعة لعمالة مولاي رشيد سيدي عثمان وأعلن على إثره انتخاب السيد مصطفى الحيا عضوا في مجلس النواب ؛

 

وبعد الاطلاع على المذكرة الجوابية المسجلة بنفس الأمانة العامة في 23 أكتوبر 2000 ؛

 

وبعد الاطلاع على المستندات المدلى بها ، وعلى باقي الوثائق المدرجة بالملف ؛

 

وبناء على الدستور ، خصوصا الفصل 81 منه ؛

 

وبناء على القانون التنظيمي رقم 93-29 المتعلق بالمجلس الدستوري ، كما وقع تغييره وتتميمه ؛

 

وبناء على القانون التنظيمي رقم 97-31 المتعلق بمجلس  النواب ؛

 

وبعد الاستماع إلى تقرير العضو المقرر والمداولة طبق القانون ؛

 

في شأن المآخذ المتعلقة بعدم إحاطة العموم علما بإحداث وتحديد أماكن إقامة مكاتب التصويت :

 

حيث إن هذه المآخذ تتلخص في دعوى عدم قيام السلطة المحلية بإحاطة العموم علما "بإحداث" وتحديد أماكن إقامة مكاتب التصويت قبل تاريخ الاقتراع بعشرة أيام على الأقل بواسطة النشر وتعليق الإعلانات وما إلى ذلك من الوسائل المشار إليها في الفقرة الثانية من الفصل 67 من القانون التنظيمي رقم 97-31 المتعلق بمجلس النواب ، الأمر الذي جعل نسبة المشاركة في الاقتراع لا تتعدى % 10 من عدد الناخبين المسجلين ؛

 

لكن حيث إنه يبين من كتاب السيد العامل ومرفقاته أن القرار العاملي              رقم 261/2000 المؤرخ في 15 غشت 2000 قضى بتحديد أماكن مكاتب التصويت بالدائرة الانتخابية موضوع الطعن وأنه تم إحاطة العموم علما به عن طريق تعليقه في الأماكن المخصصة لذلك على النحو المقرر في القانون ، الأمر الذي تكون معه المآخذ المتعلقة بعدم إحاطة العموم علما بإحداث وتحديد أماكن مكاتب التصويت غير قائمة على أساس ؛

 

في شأن المآخذ المتعلقة باستعمال الضغط والتهديد وشراء أصوات الناخبين :

 

حيث إن هذه المآخذ تتلخص في دعوى قيام المطعون في انتخابه باستعمال الضغط والتهديد وترهيب الناخبين بمختلف الوسائل خلال جميع مراحل الحملة الانتخابية من أجل توجيه الاقتراع لفائدته وشراء الأصوات ونزل بثقله المالي بواسطة أحد أعوانه يوم الاقتراع مما أثر في حرية الناخبين ؛

 

لكن حيث إن هذه الادعاءات جاءت عامة ومجردة من أية حجة أو بداية حجة تثبتها ، الأمر الذي تكون معه غير مبنية على أساس ؛

 

في شأن المأخذ المتعلق بتشكيل مكاتب التصويت :

 

حيث إن هذا المأخذ يتلخص في دعوى أن مكاتب التصويت لم تكن مشكلة بطريقة قانونية إذ كان ينقصها تارة العضوان الأكبران سنا وتارة أخرى العضوان الأصغران سنا أو هما معا مما يجعل تشكيلها باطلا ؛

 

لكن حيث إن الطاعن لم يحدد مكاتب التصويت التي يدعي أنها لم تكن مشكلة تشكيلا قانونيا ولم يدل بالمحاضر المتعلقة بها ، الأمر الذي يكون معه المأخذ المتعلق ببطلان تشكيل مكاتب التصويت غير قائم على أساس ؛

 

في شأن المآخذ المتعلقة بسير الاقتراع :

 

حيث إن هذه المآخذ تتلخص من جهة في دعوى أن عملية الاقتراع لم تنطلق في جميع مكاتب التصويت إلا بعد الساعة العاشرة صباحا مما يجعلها باطلة باعتبار أن هذا التأخير حرم نسبة هامة من الناخبين من التصويت إذ لو تم احترام وقت افتتاح الاقتراع لكانت النتيجة خلافا لما أعلن عنه رسميا ، ومن جهة ثانية في دعوى أن عددا من الأشخاص صوتوا دون أن يكونوا حاملين لبطاقة الناخب ، كما أن محاضر مكاتب التصويت لم تنص على أنه تم التحقق من هويتهم وصفتهم كناخبين وأن رئيس مكتب التصويت لم يضع على يدهم علامة بمداد غير قابل للمحو بسرعة ؛

 

لكن حيث إن الطاعن لم يحدد مكاتب التصويت التي ادعى تأخير انطلاق عملية الاقتراع بها ولم يحدد مكاتب التصويت التي ادعى أن عددا من الأشخاص صوتوا بها دون أن يكونوا حاملين لبطاقة الناخب أو أنه لم يتم التحقق من هويتهم ، الأمر الذي تكون معه هذه المآخذ غير مبنية على أساس ؛

 

لهذه الأسباب

 

أولا : يقضي برفض طلب السيد مصطفى البهليوي الرامي إلى إلغاء نتيجة الاقتراع الذي أجري في 31 غشت 2000 بدائرة "مبروكة ـ البلدية ـ السلامة" التابعة لعمالة مولاي رشيد سيدي عثمان وأعلن على إثره انتخاب السيد مصطفى الحيا عضوا في مجلس النواب ؛

 

ثانيا : يأمر بتبليغ نسخة من قراره هذا إلى السيد رئيس مجلس النواب وإلى الأطراف وبنشره في الجريدة الرسمية ؛

 

وصدر بمقر المجلس الدستوري بالرباط في يوم الثلاثاء 12 ذي القعدة 1421 (6 فبراير 2001)

 

 

الإمضاءات

 

عبد العزيز بن جلون

 

محمد الودغيري      إدريس العلوي العبدلاوي      السعدية بلمير                هاشم العلوي

 

حميد الرفاعي        عبد اللطيف المنوني          عبد الرزاق الرويسي         عبد القادر العلمي

 

إدريس لوزيري      محمد تقي الله ماء العينين      محمد معتصم