القرارات

قرار 98/186

المنطوق: رفض الطلب
1998/03/20

المملكة المغربية                                                    الحمد لله وحده

المجلس الدستوري

 

ملف رقم : 97/263

قرار رقم : 98/186 م .د

 

 

باسم جلالة الملك

 

 

المجلس الدستوري ،

 

 بعد الاطلاع على العريضة المسجلة بالأمانة العامة للمجلس الدستوري في 27 نوفمبر1997 التي قدمها السيد الصديق ازنيبر ـ بصفته مرشحا ـ طالبا فيها إلغاء الاقتراع الذي أجري في 14 نوفمبر 1997 بدائرة "أحواز سلا" (عمالة سلا) وأعلن على إثره انتخاب السيد المختار نجاح عضوا بمجلس النواب ؛

 

وبعد الاطلاع على المذكرة الجوابية المسجلة بنفس الأمانة العامة بتاريخ 17 مارس 1998 ؛

 

وبناء على الدستور ، خصوصا الفصلين 81 و108 منه ؛

 

وبناء على القانون التنظيمي رقم 93-29 المتعلق بالمجلس الدستوري ؛

 

وبناء على القانون التنظيمي رقم 97-31 المتعلق بمجلس النواب ؛

 

وبعد الاستماع إلى تقرير العضو المقرر والمداولة طبق القانون ؛

 

 في شأن المآخذ المتعلقة بالحملة الانتخابية :

 

حيث إن الطاعن يدعي أن أعوان السلطة المحلية تدخلوا بشكل سافر أثناء الحملة الانتخابية لدعوة الناخبين إلى التصويت للمطعون في انتخابه ، وأن هذا الأخير لجأ إلى توزيع المال على الناخبين وإلى استغلال نفوذه بصفته رئيسا لجماعة "بوقنادل" لتسخير موظفي هذه الجماعة ووسائلها المادية في حملته الانتخابية وللتغرير بالناخبين عن طريق الوعود ، كما لجأ إلى تجنيد عصابات لممارسة شتى أصناف الضغط والتهديد والاعتداء على الطاعن و مسانديه ؛

 

لكن حيث إن الطاعن لم يدل بأي حجة على هذه المآخذ ، الأمر الذي لا يمكن معه أخذها بعين الاعتبار؛

 

في شأن المآخذ المتعلقة بتشكيل التصويت :

 

حيث إن الطاعن يدعي ، من جهة أولى ، أن أعضاء مكاتب التصويت لم يقع اختيارهم من بين الناخبين الحاضرين بمكان التصويت عند افتتاح الاقتراع وإنما عينتهم السلطة المحلية قبل تاريخ الاقتراع ، كما هو الشأن بالنسبة لمكتب التصويت رقم 15 ؛

 

لكن حيث إن الطاعن لم يقدم حجة على ما ادعاه ؛

 

وحيث إن الطاعن يدعي ، من جهة ثانية ، أن بعض أعضاء مكاتب التصويت غير مسجلين في اللوائح الانتخابية لدائرة "أحواز سلا" ، كما هو الشأن بالنسبة للعضوين الأصغرين سنا بمكتب التصويت رقم 54 ؛

 

لكن حيث إن ما ادعاه الطاعن ـ على فرض صحته ـ ليس له تأثير في النتيجة العامة للاقتراع نظرا للفرق الكبير بين عدد الأصوات التي حصل عليها المطعون في انتخابه وتلك التي نالها كل من منافسيه ؛

 

وحيث أن الطاعن يدعي ، من جهة ثالثة ، أن أعضاء بعض مكاتب التصويت ليسوا من ضمن الناخبين فيها ، كما هو الشأن بالنسبة لاثنين من أعضاء مكتب التصويت رقم 36 ؛

 

لكن حيث إن ما ينعاه الطاعن على هذا المكتب مردود بأنه لا يشترط ـ فيما يخص انتخاب أعضاء مجلس النواب ـ أن يكون عضو مكتب التصويت من جملة الناخبين المدعوين للتصويت فيه بل يكفي أن يكون ناخبا في الجماعة الحضرية أو القروية التابع لها مكتب التصويت الذي هو أحد أعضائه،  كما هو الحال بالنسبة لعضوي مكتب التصويت رقم 36 المشار إليهما في عريضة الطاعن ؛

 

وحيث إن الطاعن يدعي ، من جهة رابعة ، أن بعض أعضاء مكاتب التصويت لم تكن تتوفر فيهم الشروط القانونية للمشاركة في عضويتها ، كما هو الشأن بالنسبة للسيد أحمد خلعينو الذي كان من بين أعضاء مكتب التصويت رقم 25 مع أنه ليست له صفة ناخب لكونه من مواليد سنة 1979 ؛

 

لكن حيث إنه يبين من نظير محضر مكتب التصويت المشار إليه أعلاه ـ المودع بالمحكمة الابتدائية بسلا ـ أن الشخص الوارد اسمه في عريضة الطاعن لم يكن من بين أعضاء المكتب المذكور، الأمر الذي يكون معه المأخذ المثار مخالفا للواقع ؛

 

وحيث إن الطاعن لم يعين مكاتب التصويت الأخرى التي ادعى أنها مشوبة بنفس العيوب المشار إليها الأوجه الأربعة من مآخذه ، الأمر الذي يكون معه ما ادعاه بشأنها مُبهما وغير جدير بالاعتبار؛

 

وحيث إن الطاعن يدعي ، من جهة خامسة ، أن أحد الناخبين الأكبرين سنا في مكتب التصويت رقم 53 أصغر سنا من أحد الناخبين الأصغرين سنا ؛

 

لكن حيث إن هذا الادعاء ليس من شأنه ـ على فرض ثبوته ـ أن يعيب تشكيل مكتب التصويت المومأ إليه أعلاه ؛

 

وحيث إن الطاعن يدعي ، من جهة سادسة ، أن مكتب التصويت رقم 5 لم يوقع أعضاؤه محضره وإنما وقعه الرئيس وحده ؛

 

لكن حيث إنه يبين من نظير محضر المكتب المذكور ـ المودع بالمحكمة الابتدائية بسلا ـ أن ما ادعاه الطاعن بشأنه مخالف للواقع ؛

 

وحيث إن الطاعن يدعي ، من جهة سابعة ، أن مجموعة من مكاتب التصويت اختتم فيها الاقتراع في الساعة السادسة مساء مراعاة مقرر عامل عمالة سلا القاضي بتأجيل ساعة اختتام الاقتراع إلى الثامنة مساء ؛

 

لكن حيث إن الطاعن لم يبين في عريضته مكاتب التصويت التي لم تتقيد بمقرر العامل ، الأمر الذي يكون معه هذا المأخذ غير جدير بالاعتبار ؛

 

وحيث إنه ـ تأسيسا على ما سبق بيانه ـ يتعين رفض طلب الطاعن ،

 

 

لهذه الأسباب

 

أولا : يقضي برفض طلب السيد الصديق ازنيبر الرامي إلى إلغاء الاقتراع الذي أجري في 14 نوفمبر 1997 بدائرة "أحواز سلا" (عمالة سلا) وأعلن على إثره انتخاب السيد المختار نجاح عضوا بمجلس النواب ؛

 

ثانيا : يأمر بتبليغ نسخة من قراره هذا إلى السيد رئيس مجلس النواب وإلى كل من الطرفين وبنشره في الجريدة الرسمية .

 

وصدر بمقر المجلس الدستوري بالرباط في يوم الجمعة 21 ذي القعدة 1418 (20 مارس 1998)

 

الإمضاءات

 

عباس القيسي

 

عبد العزيز بن جلون        ادريس العلوي العبدلاوي     الحسن الكتاني

 

محمد الناصري             عبد اللطيف المنوني         عبد الهادي ابن جلون أندلسي

                                 

عبد الرزاق الرويسي